اعلان ممول: بطاقة بيتكوين الجديدة قريبا!
Qrypto - The All-in-one Bitcoin Card

الموضوعات - ابن الجوزي ج 3

تعرض فيه سيرة سيد الخلق محمد صلى الله عليه وسلم حياته، نشأته، موقف نبوية ، أحاديث شريفة

قوانين المنتدى
* يمنع المواضيع المنقولة والسبام
* عدم وضع اي موضوع مخالف للتعاليم الاسلامية والسنة النبوية الشريفة
* القوانين العامة : viewtopic.php?f=2&t=984
kaderfraj
عضو فعال
عضو فعال

كاتب الموضوع
مشاركات: 80
اشترك في: 23 فبراير 2016, 00:25
رصيد البيتكوين: Locked
مكان: annaba
عنوان البيتكوين: 36qKzYVKbCQTmuTDM5rWuMpVdWn2cxFsBd
Algeria

الموضوعات - ابن الجوزي ج 3

مشاركة غير مقروءةبواسطة kaderfraj » 23 فبراير 2016, 21:02


الحمد لله وحده نحمده و نشكره و نستعينه و نستغفره و نعود بالله من شرور أنفسنا و من سيئات أعمالنا ...



...من يهده الله فلا مظل له و من يظلل فلن تجد له ولياً مرشدا ...

...و أشهد ألا إلاه إلا الله وحده لا شريك له و أن محمداً عبده و رسوله صلى الله عليه و سلم ...

... و على آله و صحبه أجمعين و من تبعهم بإحسان إلى يوم الدين ...

...ربنا لا علم لنا إلا ما علمتنا إنك أنت العليم الخبير ...

...ربنا لا فهم لنا إلا ما فهمتنا إنك أنت الجواد الكريم ...

...ربي اشرح لي صدري و يسر لي أمري و احلل عقدة من لساني يفقهوا قولي ...

...أما بعد ...
صورة
الموضوعات - ابن الجوزي ج 3
الموضوعات
ابن الجوزي ج 3
وقد رواه أحمد بن عيسى الخشاب عن مصعب بن ماهان عن الثوري.
وهذا حديث موضوع.
قال العقيلى: عبدالله بن المغيرة يحدث بما لا أصل، له، وأحمد ابن عيسى يحدث بأحاديث لا يحدث بها غيره.
قال ابن حبان: أحمد ابن عيسى يروى عن المجاهيل الاشياء المناكير وعن المشاهير الاشياء المقلوبة.
قال: وهذا حديث موضوع.

(3/)

قال المصنف قلت: وقد روى بإسناد مظلم عن مقاتل بن سليمان عن عطية عن أبى الدرداء قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " لا تأكلوا اللحم ".
وهذا محال.
قال ابن حبان: أما عطية فلا يحل كتب حديثه إلا على جهة التعجب وأما مقاتل فإنه كان يكذب.
قال المصنف قلت: وقد صح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه كان يأكل اللحم ويحبه ويعجبه، وإنما يهجر اللحم المهوسون من المتصوفة والمتزهدة حتى قال بعضهم: أكل درهم من اللحم يقسى القلب أربعين صباحا.
ولا جرم لما هجروه قويت الماليخوليا عليهم فخلطوا.

(3/305)

انتهى - بحمد الله - الجزء الثاني من كتاب " الموضوعات " ويليه الجزء الثالث وأوله باب ذكر البقر وما ورد في ذلك من الاحاديث الموضوعة المنسوبة زورا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم

(3/306)

كتاب الموضوعات للعلامة السلفي الامام أبى الفرج عبدالرحمن بن على بن الجوزى القرشى 510 - 597 الجزء الثالث ضبط وتقديم وتحقيق عبدالرحمن محمد عثمان الناشر محمد عبد المحسن صاحب المكتبة السلفية بالمدينة المنورة

(3/1)

الطبعة الاولى حقوق الطبع محفوظة 1388 ه - 1968 م

(3/2)

بسم الله الرحمن الرحيم باب ذكر البقر أنبأنا عبد الاول بن عيسى أنبأنا عبدالله بن محمد الانصاري أنبأنا أحمد بن محمد بن منصور المزكى حدثنا عبدالله بن عدى الحافظ حدثنا موسى بن الحسن الكوفى حدثنا إبراهيم بن شريح الكندى حدثنا عبدالله بن وهب عن يحيى ابن أيوب عن حميد عن أنس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " أكرموا
البقر فإنها سيدة البهائم.
ما رفعت رأسها إلى السماء حياء منذ عبد العجل ".
هذا حديث موضوع والمتهم به عبدالله بن وهب النسوي.
قال ابن حبان: كان دجالا يضع الحديث على الثقاه لا يحل ذكره إلا على سبيل القدح فيه.
باب فضل الديك أنبأنا محمد بن أبى طاهر عن الجوهرى عن الدار قطني عن أبى حاتم حدثنا الحسن بن سفيان حدثنا عبد العزيز بن سلام حدثنا عبدالله بن صالح عن رشدين عن الحسن بن ثوبان عن يزيد بن أبى حبيب عن سالم عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " لا تسبوا الديك فإنه صديقى وأنا صديقه، وعدوه عدوى، والذى بعثنى بالحق لو يعلم بنو آدم ما في صوته لا شتروا ريشه ولحمه بالذهب والفضة، وإنه ليطرد مدى صوته من الجن ".
هذا حديث موضوع.
ورشدين لا يعول عليه.
قال أحمد: كان لا يبالى عن من روى، وقال يحيى: ليس بثقة، وقال النسائي: متروك الحديث.
وأما عبدالله

(3/3)

ابن صالح فقال أحمد: ليس بشئ، وقال ابن حبان: كان منكر الحديث يحدث عن الاثبات ما ليس من حديث الثقاة، وكان في نفسه صدوقا، وإنما وقعت المناكير في حديثه من قبل جار له كان يضع الحديث على شيخ عبدالله بن صالح ويكتبه بخط يشبه خط عبدالله ويرميه في داره بين كتبه، فيتوهم عبدالله أنه خطه فيحدث به.
باب في الديك الابيض فيه عن أنس وأبى هريرة وأبى زيد: فأما حديث أنس: أنبأنا على بن أحمد الموحد أنبأنا هناد بن إبراهيم النسفى حدثنا أبو الحسن بن عبد الجبار بن أحمد القاضى حدثنا الزبير بن عبد الواحد
الاسد لباذى أنبأنا عبدالله بن محمد بن فرح حدثنا جعفر بن عامر حدثنا يحيى بن عنبسة حدثنا حميد عن أنس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " من اتخذ ديكا أبيض في داره لم يقربه الشيطان ولا السحرة ".
وأما حديث أبى هريرة: فروى عبدالله بن جعفر أبو على المدينى عن سهيل ابن أبى صالح عن أبيه عن أبى هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: " الديك الابيض صديقى وصديق صديقى و - عد - [ عدوه ] عدوى ".
وأما حديث أبى زيد: فروى أبو بكر البرقى حدثنا ابن أبى السرى حدثنا محمد بن حمير حدثنا محمد بن مهاجر عن عبدالله بن عبد العزيز القرشى عن أبى زيد الانصاري قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " الديك الابيض صديقى وصديق صديقى وعدو عدوالله " وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يبيته معه في البيت.
وقد روى لنا هذا الحديث مقطوعا.
فأنبأنا عبد الخالق بن عبد الصمد

(3/4)

أنبأنا أبو الحسين بن النقور أنبأنا أبو طاهر المخلص حدثنا البغوي حدثنا أبو روح البلدى حدثنا أبو شهاب عن طلحة بن زيد عن الاحوص بن حكيم عن خالد بن معدان قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " الديك الابيض صديقى وعدو عدو الله، يحرس دار صاحبه وسبع - أدر - [ دور ] كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يبيته معه في البيت ".
هذه الاحاديث ليس فيها شئ صحيح.
أما الطريق الاول فإن يحيى بن عنبسة كذاب، وقد سبق الجرح فيه في مواضع.
وقال ابن حبان: هو دجال يضع الحديث لا يحل الرواية عنه.
وأما الثاني فإن أبا على بن المدينى قال فيه يحيى بن معين: ليس بشئ، وقال النسائي: متروك.
وأما الثالث فقال يحيى: عبدالله بن عبد العزيز ليس بشئ.
وقال ابن حبان: اختلط بآخره، فكان يقلب الاسانيد ولا يعلم ويرفع المراسيل فاستحق الترك.
وأما محمد بن مهاجر فقال ابن حبان: كان يضع الحديث على الثقاة.
وقد روى حديث أبى زيد أبو بكر الخطيب من طريق أيوب بن عتبة ثم ضعف أيوب وقال لا يصح متن هذا الحديث ولا إسناده.
وأما حديث خالد بن معدان فمقطوع، وفيه طلحة بن زيد، قال النسائي: متروك الحديث، وقال ابن حبان: لا يحل الاحتجاج بخبره.
باب فضل الديك الابيض الافرق أنبأنا عبد الوهاب الحافظ أنبأنا محمد بن المظفر أنبأنا العتيقي حدثنا يوسف ابن أحمد حدثنا العقيلى حدثنا حاتم بن منصور حدثنا أحمد بن محمد بن أبى بزة حدثنا أبو سعيد عبدالرحمن بن عبدالله مولى بنى هاشم حدثنا الربيع بن صبيح عن الحسن عن أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " الديك

(3/5)

الابيض الافرق حبيبي وحبيب حبيبي جبريل، يحرس بيته وستة عشر بيتا من جيرته، أربعة من اليمين وأربعة من الشمال وأربعة من قدام وأربعة من خلف " هذا حديث موضوع على رسول الله صلى الله عليه وسلم.
والربيع بن صبيح قد ضعفه يحيى والنسائي.
قال العقيلى: أحمد بن محمد بن أبى بزة منكر الحديث ويوصل الاحاديث.
باب ما ذكر أن في السماء ديكا فيه عن جابر وابن عباس والعرس بن عميرة.
فأما حديث جابر فله طريقان: الطريق الاول: أنبأنا محمد بن عبدالملك أنبأنا إسماعيل بن مسعدة أنبأنا
حمزة بن يوسف أنبأنا ابن عدى حدثنا محمد بن الحسن البصري حدثنا على بن بحر أنبأنا على بن أبى على عن محمد بن المنكدر عن جابر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: " إن لله ديكا عنقه مطوية تحت العرش ورجلاه في التخوم، فإذا كانت هدة من الليل صاح: سبوج قدوس، فصاحت الديكة ".
الطريق الثاني: أنبأنا عبد الوهاب أنبأنا محمد بن المظفر أنبأنا العتيقي حدثنا يوسف بن أحمد حدثنا العقيلى حدثنا مبشر بن موسى حدثنا الحميدى حدثنا على ابن أبى على اللهبى عن محمد بن المنكدر عن جابر بن عبدالله أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " إن لله عزوجل ديكا براثنه في الارض السابعة وعنقه منطوية بالعرش، فإذا كان هوى من الليل قال: سبوح قدوس.
قال: فعند ذلك تصيح الديكة ".
وأما حديث ابن عباس فأنبأنا محمد بن أبى طاهر أنبأنا الحسن بن على عن على بن عمر الحافظ عن أبى حاتم حدثنا محمد بن سدوست النسوي حدثنا حميد

(3/6)

ابن زنجويه حدثنا محمد بن خداش حدثنا على بن قتيبة عن ميسرة بن عبد ربه عن عمر بن سليمان الدمشقي عن الضحاك عن ابن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " لما أسرى بى إلى السماء رأيت فيها أعاجيب من عباد الله وخلقه، ومن ذلك الذى رأيت في السماء ديك له زغب أخضر وريش أبيض، بياض ريشه كأشد بياض رأيته قط، وزغبه أحمر كأشد حمرة رأيتها قط، وإذا رجلاه في تخوم الارض السابعة السفلى، ورأسه عند عرش الرحمن، مبنى عنقه تحت العرش، له جناحان في منكبيه، إذا نشرهما جاوز المشرق والمغرب، فإذا كان في بعض الليل نشر جناحيه وخفق بهما وصرخ بالتسبيح لله تعالى يقول: سبحان الملك القدوس، سبحان الله العظيم المتعال، لا إله إلا الله الحى القيوم،
فإذا فعل ذلك سبحت ديكة الارض وخفقت بأجنحتها وأخذت في الصراخ، فإذا سكن ذلك الديك في السماء سكنت الديكة ".
وذكر حديثا طويلا في قصة المعراج شبيها بعشرين ورقة.
وأما حديث العرس فأنبأنا إسماعيل بن أحمد أنبأنا ابن مسعدة أنبأنا حمزة أنبأنا ابن عدى حدثنا على بن إبراهيم بن الهيثم حدثنا أحمد بن على بن الافطح حدثنا يحيى بن زهدم بن الحارث الغفاري عن أبيه عن العرس بن عميرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " إن لله ديكا براثنه في الارض السفلى وعرقه تحت العرش، يصرخ عند مواقيت الصلاة، ويصرخ له ديك السموات سماء سماء، ثم يصرخ بصراخ ديك السموات ديك الارض يقول في صراخه: سبوح قدوس رب الملائكة والروح ".
هذه أحاديث كلها موضوعة.
فأما حديث جابر ففي طريقيه على بن أبى على اللهبى.
قال البخاري: هو منكر الحديث، وقال يحيى: ليس بشئ، وقال النسائي: متروك الحديث، وقال ابن حبان: يروى عن الثقاة الموضوعات لا يجوز الاحتجاج به.

(3/7)

وأما حديث ابن عباس فالمتهم به ميسرة.
قال البخاري: يرمى بالكذب، وقال ابن حماد: كان كذابا، وقال النسائي والدار قطني: متروك، وقال العقيلى: أحاديثه بواطيل لا يحل كتب حديثه إلا اعتبارا، وقال ابن حبان: يروى الموضوعات عن الاثبات ويضع المعضلات على الثقاة في الحث على الخير، وهو صاحب حديث فضائل القرآن " من قرأ كذا فله كذا " لا يحل كتب حديثه إلا للاعتبار ".
وأما حديث العرس فقال ابن حبان: يحيى بن زهدم روى عن أبيه نسخة موضوعة لا يحل كتبها إلا على التعجب.
باب في اتخاذ الدجاج أنبأنا محمد بن أبى طاهر أنبأنا الجوهرى عن الدار قطني عن أبى حاتم بن حبان حدثنا عبدالله بن محمد القيراطى حدثنا عبدالله بن يزيد محمش حدثنا هشام ابن عبيدالله الرازي عن ابن أبى ذئب عن نافع عن ابن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " الدجاج غنم فقراء أمتى، والجمعة حج فقرائها ".
قال أبو حاتم بن حبان: هذا حديث كذب موضوع لا أصل له ولا يحتج بحديث هشام.
قال الدار قطني: هذا الحديث كذب موضوع والحمل فيه على محمش فإنه كان يضع الحديث على الثقاة.
باب فضل الحمام الاحمر فيه عن على وأبى كبشة وعائشة: فأما حديث على رضى الله عنه فأنبأنا محمد بن أبى طاهر أنبأنا الحسن بن على عن أبى الحسن الدار قطني عن أبى حاتم حدثنا إسحاق بن أحمد القطان حدثنا يوسف بن موسى حدثنا عيسى بن عبدالله بن محمد عن أبيه عن جده عن على

(3/8)

قال: " كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعجبه النظر إلى الحمام الاحمر والاترج " وأما حديث أبى كبشة فأنبأنا إسماعيل بن أحمد السمرقندى أنبأنا هبة الله ابن محمد الطبري أنبأنا محمد بن الحسين بن الفضل أنبأنا عبدالله بن جعفر بن درستويه حدثنا يعقوب بن سفيان حدثنا حيوة بن شريح ومحمد بن عبد العزيز ومحمد بن المصفى قالوا حدثنا بقية حدثنى أبو سفيان الانمارى عن جندب بن عبد الله بن أبى كبشة عن أبيه عن جده قال: " كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعجبه النظر إلى الابرج ويعجبه النظر إلى الحمام الاحمر ".
وأما طريق عائشة: أنبأنا زاهر بن أحمد طاهر أنبأنا أحمد بن الحسين البيهقى
أنبأنا أبو عبد الله محمد بن عبدالله الحاكم حدثنا أبو سعيد بن أبى بكر بن أبى عثمان حدثنا محمد بن إسحاق بن نصر اللباد حدثنا أبو النضر سعيد بن النضر النيسابوري حدثنا أبو حفص عمرو بن شمر عن يحيى بن سعيد عن محمد بن إبراهيم ابن الحارث التيمى عن عائشة قالت: " كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يحب النظر إلى الخضرة وإلى الابرج وإلى الحمام الاحمر ".
هذه الاحاديث كلها غير صحاح.
فأما حديث على ففى طريقه عيسى بن عبدالله بن محمد بن عمر بن على بن أبى طالب.
قال ابن حبان: يروى عن أبيه عن آبائه أشياء موضوعة.
وأما حديث أبى كبشة ففيه أبو سفيان الانمارى.
قال ابن حبان: يروى الطامات، وقال أبو حاتم الرازي: مجهول.
وأما حديث عائشة ففيه عمرو بن شمر.
قال يحيى: ليس بثقة، وقال السعدى: كذاب، وقال النسائي والدار قطني: متروك، وقال ابن حبان: يروى الموضوعات عن الثقات لا يحل كتب حديثه إلا على جهة التعجب.

(3/9)

باب اتخاذ الحمام في البيت للاستئناس فيه عن على وابن عباس وعبادة وجابر: فأما حديث على عليه السلام فأنبأنا إسماعيل بن أحمد أنبأنا إسماعيل بن أبى الفضل الاسماعيلي حدثنا حمزة بن يوسف السهمى أنبأنا أبو أحمد بن عدى الحافظ حدثنا محمد بن عبد الواحد حدثنا حسين بن أبى زيد الدباغ حدثنا يحيى بن ميمون عن ميمون بن عطاء عن أبى إسحاق عن الحارث عن على " أنه شكا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم الوحشة، فقال: لو اتخذت زوجا من حمام فآنسك وأصبت من فراخه، واتخذت ديكا فآنسك وأيقظك للصلاة ".
وأما حديث ابن عباس فأنبأنا القزاز أنبأنا أحمد بن على بن ثابت أخبرني الحسين بن على الطناجيرى حدثنا عمر بن أحمد الواعظ حدثنا أحمد بن هاشم بن محمد الفيدى حدثنا محمد بن نوح بن حبيب حدثنا مدار بن آدم حدثنا محمد بن زياد عن ميمون بن مهران عن ابن عباس قال: " جاء رجل فشكا الوحشة إلى النبي صلى الله عليه وسلم، فقال: اتخذ زوج حمام يؤنسك بالليل ".
وأما حديث عبادة: أنبأنا محمد بن عبد الباقي بن أحمد أنبأنا حمد بن أحمد أنبأنا أبو نعيم الحافظ حدثنا سليمان بن أحمد حدثنا الحسين بن إسحاق التسترى حدثنا أبو الربيع الزهراني حدثنا الصلت بن الحجاج أنبأنا ثور بن يزيد عن خالد ابن معدان عن عبادة بن الصامت قال: " جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فشكا إليه الوحشة، فأمره أن يتخذ زوج حمام ".
وأما حديث جابر فأنبأنا أبو منصور بن خيرون أنبأنا إسماعيل بن مسعدة أنبأنا حمزة بن يوسف أنبأنا ابن عدى حدثنا أحمد بن الحسين بن عبد الصمد حدثنا محمد بن عبد الوهاب الدعلجى حدثنا أبان بن سفيان الكنانى عن عاصم ابن سليمان البصري عن حزام بن عثمان عن ابن عنترة عن جابر قال قال رسول الله

(3/10)

الموضوعات - ابن الجوزي ج 3
الموضوعات
ابن الجوزي ج 3
عرب شاترز

kaderfraj
عضو فعال
عضو فعال

كاتب الموضوع
مشاركات: 80
اشترك في: 23 فبراير 2016, 00:25
رصيد البيتكوين: Locked
مكان: annaba
عنوان البيتكوين: 36qKzYVKbCQTmuTDM5rWuMpVdWn2cxFsBd
Algeria

Re: الموضوعات - ابن الجوزي ج 3

مشاركة غير مقروءةبواسطة kaderfraj » 26 فبراير 2016, 15:58


صورة
عرب شاترز

العودة إلى “منتدي السيرة النبوية العطرة”

الموجودون الآن

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين وزائر واحد

إعــلانــات