إعـــلانـــات

كليات الدين - الطحال

كل مايتعلق بالدين الاسلامي الحنيف ، الاداب والإخلاق الإسلامية

قوانين المنتدى
* تجنب المواضيع المنقولة والسبام
* تجنب وضع المواضيع المخالفة للدين الاسلامي الحنيف
* القوانين العامة : viewtopic.php?f=2&t=984
kaderfraj
عضو فعال
عضو فعال

كاتب الموضوع
مشاركات: 80
اشترك في: 23 فبراير 2016, 00:25
رصيد البيتكوين: Locked
مكان: annaba
عنوان البيتكوين: 36qKzYVKbCQTmuTDM5rWuMpVdWn2cxFsBd
Algeria

كليات الدين - الطحال

مشاركة غير مقروءةبواسطة kaderfraj » 23 فبراير 2016, 01:52


بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد الصادق الوعد الأمين، اللهم أخرجنا من ظلمات الجهل والوهم إلى أنوار المعرفة والعلم، ومن وحول الشهوات إلى جنات القربات.

البشر على اختلاف نحلهم ومللهم وأنسابهم هم عند الله نموذجان لا ثالث لهما:

أيها الأخوة الأكارم، مع الدرس الرابع والعشرين من دروس حقائق الإيمان والإعجاز العلمي.
و الحديث اليوم عن كليات الدين، من هذه الكليات أن هؤلاء البشر على اختلاف نحلهم، ومللهم، وأعراقهم، وأنسابهم، وطوائفهم، ومذاهبهم، وتياراتهم، وانتماءاتهم، لا يزيدون عند الله عن صنفين، التقسيمات البشرية لا تعد ولا تحصى، لكن كل هذه التقسيمات لم يعتمدها الله عز وجل، في القرآن الكريم اعتمد تقسيمين، قال تعالى:

﴿ يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ ﴾

(سورة المجادلة )

العلم قيمة كبيرة اعتمدها القرآن الكريم، والعمل قيمة كبيرة أيضاً اعتمدها القرآن الكريم، وأقول لكم: أية أمة حينما تعتمد هاتين القيمتين ترقى، هاتان القيمتان موضوعيتان، أما حينما تعتمد قيماً انتمائية تتأخر، ومعظم الدول المتخلفة لا تعتمد قيماً موضوعية في ترجيح الناس، تعتمد قيماً انتمائية، هذا خطأ كبير، أنت معلم، يوجد عندك خمسين طالباً، العريف أفضل طالب، المجتهد، الملتزم، المنضبط، لكن قريب زوجتك بين الطلاب، من أجل زوجتك عينته عريفاً، أنت اعتمدت مقياساً انتمائياً ولم تعتمد مقياساً موضوعياً، هذا ملخص الملخص.


حجم الإنسان عند ربه بحجم معرفته بالله وعمله الصالح:

لذلك الله عز وجل قال:

﴿ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ ﴾

(سورة الزمر الآية: 9 )

مقياس العلم:

﴿ و لِكُلٍّ دَرَجَاتٌ مِّمَّا عَمِلُواْ ﴾

(سورة الأنعام الآية: 132 )

المقياس العمل، أي حجمك عند الله بقدر معرفتك، وبقدر عملك، أبيض، أسمر، أسود، ريفي، مدني، من هذا البلد، من ذاك البلد، كل هذه الانتماءات لا قيمة لها عند الله عز وجل، والدليل:

﴿ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوباً وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ﴾

(سورة الحجرات الآية: 13 )

أي بحسب السلم الاجتماعي سيدنا الصديق من أعلى أرومة قريش، وبلال الحبشي عبد أسود لا ينتمي لقريش، أما أن يضع الصديق يده تحت إبط بلال ويقول: هذا أخي حقاً، والصحابة الكرامة إذا ذكروا الصديق يقولون: سيدنا و أعتق سيدنا.
سيدنا عمر يأتيه خبر أن بلالاً في طريقه إلى المدينة، خرج إلى ظاهرها لاستقباله، هذا الإسلام،

﴿ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ﴾

وعلى مستوى أسرة، على مستوى بلدة، على مستوى قرية، على مستوى أمة، حينما نعتمد مقاييس موضوعية نرقى، وحينما نعتمد مقاييس انتمائية نتخلف.


الناس رجلان:

1ـ رجل عرف الله فانضبط بمنهجه وأحسن إلى خلقه فسعد في الدنيا والآخرة:

الشيء الثاني من كليات الدين أن البشر على اختلافات انتماءاتهم لا يزيدون عند الله عن صنفين، صنف عرف الله، من لوازم معرفة الله أنه انضبط بمنهجه، وأحسن إلى خلقه، فسلم وسعد في الدنيا والآخرة، وصنف آخر غفل عن الله، وتفلت من منهجه، وأساء إلى خلقه، فشقي وهلك في الدنيا والآخرة، ولن تجد صنفاً ثالثاً، والدليل:

﴿ وَاللَّيْلِ إِذَا يَغْشَى(1)وَالنَّهَارِ إِذَا تَجَلَّى(2)وَمَا خَلَقَ الذَّكَرَ وَالْأُنْثَى(3)إِنَّ سَعْيَكُمْ لَشَتَّى(4)فَأَمَّا مَنْ أَعْطَى وَاتَّقَى(5)وَصَدَّقَ بِالْحُسْنَى(6)﴾

(سورة الليل )

صدق أنه مخلوق للجنة، فاتقى أن يعصي الله، وبنى حياته على العطاء، الرد الإلهي:

﴿ فَسَنُيَسِّرُهُ لِلْيُسْرَى(7)وَأَمَّا مَنْ بَخِلَ وَاسْتَغْنَى(8)وَكَذَّبَ بِالْحُسْنَى(9)﴾

(سورة الليل )

2ـ و رجل غفل عن الله فتفلت من منهجه وأساء إلى خلقه فهلك في الدنيا والآخرة:

كذب أنه مخلوق للجنة، آمن بالدنيا وكفر بالآخرة، واستغنى عن طاعة الله، وبنى حياته على الأخذ:

﴿ فَسَنُيَسِّرُهُ لِلْعُسْرَى(10)﴾

(سورة الليل )

هذا التقسيم الإلهي ولا تقسيم آخر.

كليات الدين - الطحال

لفضيلة الدكتور محمد راتب النابلسي
عرب شاترز

ابو فارس المصري
+ PLUS +
+ PLUS +

مشاركات: 316
اشترك في: 22 مارس 2016, 22:24
رصيد البيتكوين: Locked
عنوان البيتكوين: 1MA8FqWsufQAraTxyQ9rL98kLs6gGruioT
Egypt

Re: كليات الدين - الطحال

مشاركة غير مقروءةبواسطة ابو فارس المصري » 27 مارس 2016, 08:16


اللهم اجعلنا ممن عرف الله فانضبط بمنهجه وأحسن إلى خلقه فسعد في الدنيا والآخرة
ولا تجعلنا ممن غفل عن الله فتفلت من منهجه وأساء إلى خلقه فهلك في الدنيا والآخرة
نعوذ بالله من سوء الخاتمة
عرب شاترز

العودة إلى “المنتدي الإسلامي العام”

الموجودون الآن

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 0 زائر

إعــلانــات