اعلان ممول: بطاقة بيتكوين الجديدة قريبا!
Qrypto - The All-in-one Bitcoin Card

لا اعتذار بعد النفاق فالمنافق كافر، والأعراب هم أهل البادية.

يعرض فيه كل مايتعلق بكتاب الله العزيز ، تفسير ، آيات وسور قرآنية ، المصحف الشريف...

قوانين المنتدى
* يمنع المواضيع المنقولة والسبام
* عدم وضع اي موضوع مخالف للتعاليم الاسلامية
* يمنع نقل الفتاوى او تفسير القران بدون مصر رسمي
* القوانين العامة : viewtopic.php?f=2&t=984
kaderfraj
عضو فعال
عضو فعال

كاتب الموضوع
مشاركات: 80
اشترك في: 23 فبراير 2016, 00:25
رصيد البيتكوين: Locked
مكان: annaba
عنوان البيتكوين: 36qKzYVKbCQTmuTDM5rWuMpVdWn2cxFsBd
Algeria

لا اعتذار بعد النفاق فالمنافق كافر، والأعراب هم أهل البادية.

مشاركة غير مقروءةبواسطة kaderfraj » 23 فبراير 2016, 01:29


بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد الصادق الوعد الأمين، اللهم لا علم لنا إلا ما علمتنا إنك أنت العليم الحكيم، الله علمنا ما ينفعنا، وانفعنا بما علمتنا وزدنا علماً، وأرنا الحق حقاً وارزقنا اتباعه، وأرنا الباطل باطلاً وارزقنا اجتنابه، واجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه، وأدخلنا برحمتك في عبادك الصالحين.

من يغيب عن الجهاد و يؤثر المقام في البيت فلابد من أن يختلق الأعذار الواهية :

أيها الأخوة الكرام، مع الدرس الثامن والخمسين من دروس سورة التوبة، ومع الآية الرابعة والتسعين وما بعدها وهي قوله تعالى:

﴿ يَعْتَذِرُونَ إِلَيْكُمْ إِذَا رَجَعْتُمْ إِلَيْهِمْ قُلْ لَا تَعْتَذِرُوا لَنْ نُؤْمِنَ لَكُمْ قَدْ نَبَّأَنَا اللَّهُ مِنْ أَخْبَارِكُمْ وَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ ثُمَّ تُرَدُّونَ إِلَى عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ ﴾

أيها الأخوة الكرام، لا زالت هذه الآيات في سورة التوبة تتحدث عن المنافقين، ولعل سورة التوبة من أبرز السور التي عالجت موضوع النفاق بشكل تفصيلي.
فهؤلاء المنافقون حينما يغيبون عن الجهاد، ويؤثرون المقام في بيوتهم، مع أهلهم وأولاده، ولا يجشمون أنفسهم مشقة مشاركة المؤمنين في الجهاد، هؤلاء من أجل الحفاظ على مكانتهم لابد من أن يختلقوا الأعذار الواهية غير الصحيحة.
هم:

﴿ يَعْتَذِرُونَ إِلَيْكُمْ ﴾

أيها المؤمنون، يا أصحاب رسول الله، حينما تعودون من الجهاد، إلى بلدكم المدينة، والمنافون لم يشاركوا معكم لابد من موقف ترميمي، من أجل الحفاظ على مكانتهم، هم:

﴿ يَعْتَذِرُونَ إِلَيْكُمْ إِذَا رَجَعْتُمْ إِلَيْهِمْ ﴾

حينما ترجعون إليهم من الجهاد.

﴿ قُلْ لَا تَعْتَذِرُوا لَنْ نُؤْمِنَ لَكُمْ ﴾

قال: آمنت به، أي اعتقدت به، آمنت له أي صدقته، الإيمان بالله شيء والإيمان مع الله بمعنى آخر.

﴿ قُلْ لَا تَعْتَذِرُوا لَنْ نُؤْمِنَ لَكُمْ ﴾

أي لن نصدقكم، أنتم كاذبون.

الإنسان الكاذب كذبه يدل عليه والمؤمن أوتي فراسة ينظر بنور الله :

بالمناسبة: المؤمن من أبرز علائم إيمانه أن القضية التي فيها آية قرآنية واضحة لا يخضعها للمناقشة إطلاقاً، المؤمن الصادق فيما ذكر الله في كتابه الكريم من حكم متعلق بموضوع هذا الموضوع غير قابل للبحث، الدليل:

﴿ وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ ﴾

[سورة الأحزاب الآية: 26]

وهذه ما كان من أشد صيغ النفي، هذا اسمه نفي الشأن، قد تقول لإنسان محترم: هل أنت سارق؟ مستحيل أن يقول لك: لا، يقول لك: ما كان لي أن أسرق، مستحيل وألف ألف مستحيل لا أفكر، ولا أقر، ولا أشجع، ولا أرضى، ولا، ولا، بعض العلماء عدوا أكثر من عشرة أفعال يتضمنها هذا النفي، يقول: ما كان لي أن أسرق.
فالله عز وجل في هذه الآية:

﴿ يَعْتَذِرُونَ إِلَيْكُمْ ﴾

يقدمون اعتذاراً واهياً، والاعتذار مكشوف، سبحان الله! الإنسان الكاذب كذبه يدل عليه، والمؤمن أوتي فراسة:

((اتَّقُوا فِراسَةَ المؤمن، فإِنه يَنظُرُ بنورِ اللّه ))

[أخرجه الترمذي عن أبي سعيد الخدري]

فالإنسان بإمكانه أن يخدع الناس لبعض الوقت، أو أن يخدع بعض الناس لكل الوقت، أما أن يخدعهم جميعاً لكل الوقت فهذا مستحيل، فكيف إذا كانوا أصحاب رسول الله؟ المؤمن معه نور، والدليل:

﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَآَمِنُوا بِرَسُولِهِ يُؤْتِكُمْ كِفْلَيْنِ مِنْ رَحْمَتِهِ وَيَجْعَلْ لَكُمْ نُوراً تَمْشُونَ بِهِ ﴾

[سورة الحديد الآية: 28]

الصفة الصارخة بالمؤمن بقلبه نور، هذا النور يريه الحق حقاً والباطل باطلاً.

الإنسان هو المخلوق الأول رتبة في الكون :

الإنسان بالمناسبة كائن متحرك، ما الذي يحركه؟ الحاجة إلى الطعام والشراب، حفاظاً على وجوده كفرد، هذه أول حاجة، الحاجة إلى الزواج، حفاظاً على وجود النوع، الثالثة الحاجة إلى تأكيد الذكر، تأكيد الذات، الإنسان لا يكفي أن يكون موجوداً، ويأكل ويشرب، عنده حاجة كبيرة جداً، هذه الحاجة لعل الله خلقها فيه، لأنه قَبِل حمل الأمانة، لما قَبِل حمل الأمانة- والآن سأذكر فكرة خطيرة جداً- لأنك أيها الإنسان حينما عرض الله على البشر الأمانة قبلت أن تحملها، فلما قبلت أن تحملها أصبحت المخلوق الأول عند الله، والدليل:

﴿ إِنَّا عَرَضْنَا الْأَمَانَةَ عَلَى السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَالْجِبَالِ فَأَبَيْنَ أَنْ يَحْمِلْنَهَا وَأَشْفَقْنَ مِنْهَا وَحَمَلَهَا الْإِنْسَانُ ﴾

[سورة الأحزاب الآية: 72]

هل يغيب عن ذهنك أنك المخلوق الأول؟ المخلوق الأول رتبة في الكون،

﴿ إِنَّا عَرَضْنَا الْأَمَانَةَ عَلَى السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَالْجِبَالِ ﴾

على كل المخلوقات،

﴿ فَأَبَيْنَ أَنْ يَحْمِلْنَهَا وَأَشْفَقْنَ مِنْهَا وَحَمَلَهَا الْإِنْسَانُ ﴾

الآية الكريمة تقول:

﴿ إِنَّهُ كَانَ ظَلُوماً جَهُولاً ﴾

[سورة الأحزاب]

ممكن أن تقرأ الآيات قراءة استفهامية، هل كان مخطئاً؟ لا.
إذا أب عنده عشرة أولاد، قال: من يأتي بالدكتوراه من أمريكا أعطيه المعمل كله، فقال له أحدهم: أنا، هذا الابن الطموح الذي عنده آفاق واسعة جداً، هل كان مخطئاً بهذا العرض؟ لا، أما إذا ذهب إلى هناك ولم يدرس، فما له شيء عند أبيه، الآن صار ظلوماً جهولاً.

الفلاح و النجاح :

هذه الآية تقرأ بطريقتين:

﴿ إِنَّهُ كَانَ ظَلُوماً جَهُولاً ﴾

لا، لم يكن ظلوماً جهولاً حينما قبل حمل الأمانة، لكنه إذا لم يحملها:

﴿ إِنَّهُ كَانَ ظَلُوماً جَهُولاً ﴾

تقرأ قراءة استفهامية، وقراءة إقرارية، فهذا الإنسان هو المخلوق الأول، والله كلفه بحمل الأمانة، والأمانة نفسه التي بين جنبيه سلمه الله إياها، والدليل:

﴿ قَدْ أَفْلَحَ مَنْ زَكَّاهَا * وَقَدْ خَابَ مَنْ دَسَّاهَا ﴾

[سورة الشمس]

كلمة الفلاح بالقرآن دقيقة جداً، نحن نستخدم كلمة النجاح، النجاح أن تنجح في جمع المال مثلاً، أن تنجح في تسلم منصب رفيع، أن تنجح في قيادة مجموعة من الناس، هذا نجاح، لكن الفلاح أن تحقق الهدف الذي خلقت من أجله، الفلاح أن تجمع بين الدنيا والآخرة، أن تكون في الدنيا طائعاً، وفي الآخرة متفوقاً، فهذا الفلاح له معنى دقيق جداً، نجاح شمولي، نجاح من بدايات الحياة الدنيا وإلى أبد الآبدين، نجاح بأعلى درجة من مستويات النجاح، نجاح في تحقيق الهدف الذي خلقت من أجله، يسمى فلاحاً.





لا اعتذار بعد النفاق فالمنافق كافر، والأعراب هم أهل البادية.
لفضيلة الدكتور محمد راتب النابلسي
عرب شاترز

العودة إلى “منتدي القرآن الكريم”

الموجودون الآن

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 0 زائر

إعــلانــات