اعلان ممول: بطاقة بيتكوين الجديدة قريبا!
Qrypto - The All-in-one Bitcoin Card

ما من خروج عن منهج الله إلا بسبب الجهل

يعرض فيه كل مايتعلق بكتاب الله العزيز ، تفسير ، آيات وسور قرآنية ، المصحف الشريف...

قوانين المنتدى
* يمنع المواضيع المنقولة والسبام
* عدم وضع اي موضوع مخالف للتعاليم الاسلامية
* يمنع نقل الفتاوى او تفسير القران بدون مصر رسمي
* القوانين العامة : viewtopic.php?f=2&t=984
kaderfraj
عضو فعال
عضو فعال

كاتب الموضوع
مشاركات: 80
اشترك في: 23 فبراير 2016, 00:25
رصيد البيتكوين: Locked
مكان: annaba
عنوان البيتكوين: 36qKzYVKbCQTmuTDM5rWuMpVdWn2cxFsBd
Algeria

ما من خروج عن منهج الله إلا بسبب الجهل

مشاركة غير مقروءةبواسطة kaderfraj » 23 فبراير 2016, 01:16


بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آل بيته الطيبين الطاهرين، وعلى صحابته الغر الميامين، أمناء دعوته، وقادة ألويته، وارضَ عنا وعنهم يا رب العالمين، اللهم أخرجنا من ظلمات الجهل والوهم إلى أنوار المعرفة والعلم، ومن وحول الشهوات إلى جنات القربات.

ما من خروج عن منهج الله إلا بسبب الجهل :

لذلك ما من مصيبة على وجه الأرض من آدم إلى يوم القيامة إلا بسبب خروج عن منهج الله، وما من خروج عن منهج الله إلا بسبب الجهل، والجهل أعدى أعداء الإنسان، والجاهل يفعل في نفسه ما لا يستطيع عدوه أن يفعله به، قضية تفكر.
مرة زعيم غطفان- نعيم بن مسعود- جاء ليحارب النبي عليه الصلاة والسلام في الخندق، هو في خيمته خاطب نفسه، هذا الحوار اسمه الآن في الأدب الحديث حوار ذاتي، خاطب نفسه قال: يا نُعيم ما الذي جاء بك إلى هنا؟ أجئت لتحارب هذا الرجل- يقصد النبي عليه الصلاة والسلام- ماذا فعل؟ هل سفك دماً؟ قال: لا، هل انتهك عرضاً؟ قال: لا، خاطب نفسه قال: يا نُعيم أين عقلك؟ هذا رجل عظيم، فخرج من معسكره، وانطلق إلى معسكر المسلمين، ودخل على النبي صلى الله عليه وسلم، النبي الكريم فوجئ به، نُعيم؟ قال: نُعيم، قال: ما الذي جاء بك إلينا؟ قال: جئت مسلماً.
أنا أقول تعليقاً على الحادثة: لحظة تفكير حكيم، صحيح، صادق، نقلته من الشرك إلى الإيمان، من شقاء الدنيا والآخرة إلى سعادة الدنيا والآخرة، وكل واحد منا، أنت المخلوق الأول لك خالق عظيم، ومعك منهج قوي، وأنت مخلوق للجنة:

((فيهاما لا عين رأتْ، ولا أذن سمعتْ، ولا خطَر على قلبِ بَشَرْ))

[أخرجه البخاري عن أبي هريرة]

لِمَ لا تدقق في إنفاق مالك؟ لِمَ لا تدقق في كسب مالك؟ لِمَ لا تدقق في علاقاتك الاجتماعية؟ هل هي وفق منهج الله أم في مخالفة لمنهج الله؟ لِمَ لا تدقق في تربية أولادك؟ فالإنسان حينما يفكر يسلم وينجح، الدليل أن أزمة أهل النار في النار أزمة علم فقط والدليل:

﴿ وَقَالُوا لَوْ كُنَّا نَسْمَعُ أَوْ نَعْقِلُ مَا كُنَّا فِي أَصْحَابِ السَّعِيرِ ﴾

[سورة الملك]

لأن كل إنسان فُطر على حب وجوده، وعلى حب سلامة وجوده، وعلى حب كمال وجوده، وعلى حب استمرار وجوده، أي ستة آلاف مليون على وجوه الأرض ما منهم واحد إلا وهو حريص حرصاً لا حدود له على سلامة وجوده، وعلى كمال وجوده، وعلى استمرار وجوده، من أين يأتي الشقاء؟ من الجهل.


المنافق إنسان جمع بين الكفر والإيمان الظاهري :

مرة ثانية: الجهل أعدى أعداء الإنسان، ونحن كأمة عربية ألفنا في هذا التاريخ الحديث أن نقول: العدو الأول الصهيونية، الاستعمار، لا، العدو الأول هو الجهل، لأن الجاهل يفعل في نفسه ما لا يستطيع عدوه أن يفعله به.
لذلك هؤلاء المنافقون، هؤلاء أرادوا أن ينالوا مكاسب المؤمنين، وأن يتمتعوا بتفلت الكافرين، فجمعوا بين الكفر والإيمان الظاهري، لكن الله فضحهم، لذلك قالوا: يمكن أن تخدع معظم الناس لبعض الوقت، ويمكن أن تخدع بعض الناس لكل الوقت، أما أن تخدع كل الناس لكل الوقت فهذا مستحيل وألف ألف ألف مستحيل، أما أن تستطيع أن تخدع الله أو أن تخدع نفسك فهذا لا يكون ولا لثانية واحدة، لأن الله يعلم، وأنت تعلم.

﴿ يَعْلَمُ خَائِنَةَ الْأَعْيُنِ وَمَا تُخْفِي الصُّدُورُ ﴾

[سورة غافر]

طبيب يفحص مريضة، مسموح له في الشرع أن ينظر إلى مكان المرض، فإذا استرق النظر إلى مكان آخر، ليس على وجه الأرض جهة يمكن أن تضبط هذه المخالفة إلا الله

﴿ يَعْلَمُ خَائِنَةَ الْأَعْيُنِ وَمَا تُخْفِي الصُّدُورُ ﴾

من أيقن أن علم الله و قدرته تطوله لا يمكن أن يعصيه :

المنافقون ما عرفوا الله، ولا عرفوا أنه يعلم، وأنت حينما تؤمن أن الله يعلم مستحيل أن تعصي الله، ودائماً أضرب هذا المثل المألوف: أنت مواطن والإشارة حمراء، والشرطي واقف، و هناك شرطي آخر على دراجة، ضابط سير في المركبة، وأنت مواطن عادي، مستحيل أن تخالف الإشارة مع إنسان، مع واضع قانون السير، لأن علمه يطولك، ولأن قدرته تطولك، والله عز وجل حينما قال:

﴿ اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَوَاتٍ وَمِنَ الْأَرْضِ مِثْلَهُنَّ يَتَنَزَّلُ الْأَمْرُ بَيْنَهُنَّ لِتَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ﴾

[سورة الطلاق الآية:12]

قدرته تطولك:

﴿ وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْماً ﴾

[سورة الطلاق]

علمه يطولك، فأنت مع إنسان إذا أيقنت أن علمه يطولك، وأن قدرته تطولك، لا يمكن أن تعصيه.
هؤلاء المعذرون الذين افتعلوا أعذاراً واهية، أعذراً غير حقيقية، أعذاراً كاذبة، ولك أن تقول ما شئت، لكن الله يعلم، والله يكشف المنافق، هؤلاء افتعلوا أعذاراً غير صحيحة، هم مرضى، هم ضعاف، عندهم مشكلة في البيت، زوجته مريضة ...الخ،

﴿ وَجَاءَ الْمُعَذِّرُونَ مِنَ الْأَعْرَابِ ﴾



اقسام البشر من خلال القرآن الكريم ثلاثة أقسام (المؤمنون، المنافقون، الكفار).

لفضيلة الدكتور محمد راتب النابلسي
عرب شاترز

العودة إلى “منتدي القرآن الكريم”

الموجودون الآن

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 0 زائر

إعــلانــات