اعلان ممول: بطاقة بيتكوين الجديدة قريبا!
Qrypto - The All-in-one Bitcoin Card

معنى قوله تعالى: {وَيُؤْمِنُ لِلْمُؤْمِنِين} إفتاء: الشيخ خالد عبد المنعم الرفاعي

كل مايتعلق بالدين الاسلامي الحنيف ، الاداب والإخلاق الإسلامية

قوانين المنتدى
* تجنب المواضيع المنقولة والسبام
* تجنب وضع المواضيع المخالفة للدين الاسلامي الحنيف
* القوانين العامة : viewtopic.php?f=2&t=984
Mxxr98
عضو مميز
عضو مميز

كاتب الموضوع
مشاركات: 236
اشترك في: 22 مارس 2016, 11:41
رصيد البيتكوين: Locked
عنوان البيتكوين: 3J5KEKrTGdcRLU427dR7RC8uzbUEVjpnrC
اتصال:
Algeria

معنى قوله تعالى: {وَيُؤْمِنُ لِلْمُؤْمِنِين} إفتاء: الشيخ خالد عبد المنعم الرفاعي

مشاركة غير مقروءةبواسطة Mxxr98 » 27 مارس 2016, 11:00


[rtl][font=Arial]السؤال[/font][font=Arial]:[/font][/rtl]
[rtl]أعوذ بالله من الشَّيطان الرجيم: {يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَيُؤْمِنُ لِلْمُؤْمِنِينَ} [التوبة: 61].

السؤال: هو يُؤمن بالله وهذه نعلمها، وهي الإيمان بالله، ولكن ما هو الإيمان للمؤمنين؟[/rtl]
[rtl][font=Arial]الإجابة[/font][font=Arial]:[/font][/rtl]
[rtl]الحمدُ لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصَحْبِه ومَن والاه، أمَّا بعدُ:[/rtl]
[rtl]فقوله تعالى: {وَمِنْهُمُ الَّذِينَ يُؤْذُونَ النَّبِيَّ وَيَقُولُونَ هُوَ أُذُنٌ قُلْ أُذُنُ خَيْرٍ لَكُمْ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَيُؤْمِنُ لِلْمُؤْمِنِينَ وَرَحْمَةٌ لِلَّذِينَ آَمَنُوا مِنْكُمْ وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ رَسُولَ اللَّهِ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ} [التوبة: 61].

نزلتْ في المنافقين، وكانوا يؤْذون رسولَ الله - صلَّى الله عليه وسلَّم - ويَعيبونه بأنَّه يَسمع من كلِّ أحدٍ ما يقول فيقبله ويصدِّقه.

قال شيخ المفسِّرين أبو جعفر الطَّبري: "وهذا تكذيبٌ من الله للمُنافقين الَّذين قالوا: "محمَّد أُذُن"، يقول جلَّ ثناؤه: إنَّما محمَّد - صلَّى الله عليْه وسلَّم - مستمعُ خيرٍ، يصدِّق بالله وبِما جاءه مِن عنده، ويصدِّق المؤمنين، لا أهل النفاق والكفْر بالله".

فمعنى "يؤمن للمؤمنين"؛ أي: يصدِّق المؤمنين.

قال شيخ الإسلام إبن تيمية : "والإيمانُ، وإنْ تَضَمَّنَ التَّصْديقَ، فليْسَ هُو مُرادفًا لهُ، فلا يُقالُ لِكُلِّ مُصدِّقٍ بِشَيءٍ: إنَّهُ مُؤْمِنٌ بِه، فلوْ قالَ: أنا أُصَدِّقُ بأنَّ الواحِدَ نِصْفُ الاثْنيْنِ، وأنَّ السَّمَاءَ فَوْقَنا والأرْضَ تَحْتَنَا، ونَحْوَ ذَلِكَ مِمَّا يُشاهِدُه النَّاسُ ويَعْلَمُونَه - لم يُقَلْ لِهذا: إنَّهُ مُؤْمِنٌ بِذلكَ؛ بَل لا يُستعْمَلُ إلاَّ فِيمَن أخْبَرَ بِشَيءٍ مِن الأمُورِ الغَائِبةِ؛ كَقَوْلِ إخْوةِ يُوسُفَ: {وَمَا أَنْتَ بِمُؤْمِنٍ لَنَا} [يوسف: 17]، فإنَّهُمْ أخْبَرُوهُ بِما غَابَ عَنْهُ، وهُم يُفَرِّقُونَ بَيْنَ: مَن آمَنَ لَه، وآمَنَ بِه؛ فالأوَّلُ يُقالُ لِلمُخْبِرِ، والثَّاني يُقالُ لِلْمُخْبَرِ بِه؛ كَما قَالَ إخْوَةُ يُوسُفَ: {وَمَا أَنْتَ بِمُؤْمِنٍ لَنَا} [يوسف: 17]، وقالَ تَعَالى: {فَمَا آمَنَ لِمُوسَى إلَّا ذُرِّيَّةٌ مِنْ قَوْمِهِ} [يونس: 83].[/rtl]
[rtl]وقالَ تَعالى: {وَمِنْهُمُ الَّذِينَ يُؤْذُونَ النَّبِيَّ وَيَقُولُونَ هُوَ أُذُنٌ قُلْ أُذُنُ خَيْرٍ لَكُمْ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَيُؤْمِنُ لِلْمُؤْمِنِينَ} [التوبة: 61]، ففَرَّقَ بَيْنَ إيمَانِه بِاللَّهِ وإيمانِه للمُؤْمِنين؛ لأنَّ المُرادَ يُصَدِّقُ المُؤْمِنينَ إذا أخْبَرُوهُ، وأمَّا إيمانُهُ باللَّهِ فَهُوَ مِن بَابِ الإقْرارِ بِه، ومِنْه قَوْله تَعالى عَن فِرْعَوْنَ ومَلَئه: {أَنُؤْمِنُ لِبَشَرَيْنِ مِثْلِنَا} [المؤمنون: 47]؛ أَي: نُقِرُّ لَهُما ونُصَدِّقُهُما، ومِنْهُ قَوْلُه: {أَفَتَطْمَعُونَ أَنْ يُؤْمِنُوا لَكُمْ وَقَدْ كَانَ فَرِيقٌ مِنْهُمْ يَسْمَعُونَ كَلَامَ اللَّهِ ثُمَّ يُحَرِّفُونَهُ مِنْ بَعْدِ مَا عَقَلُوهُ وَهُمْ يَعْلَمُونَ} [البقرة: 75]، ومِنْهُ قَوْله تَعَالَى: {فَآمَنَ لَهُ لُوطٌ وَقَالَ إنِّي مُهَاجِرٌ إلَى رَبِّي} [العنكبوت: 26]"،،[/rtl]

[rtl]والله أعلم.[/rtl]
حمل ما تريد من تطبيقات وألعاب مهكرة على موقعي مجانا
:!: APKs-Paid PRO :arrow:
عرب شاترز

Xaraxd
عضو مجتهد
عضو مجتهد

مشاركات: 142
اشترك في: 25 مارس 2016, 15:59
رصيد البيتكوين: Locked
عنوان البيتكوين:
الإحالات/الدعوات: 7
Morocco

Re: معنى قوله تعالى: {وَيُؤْمِنُ لِلْمُؤْمِنِين} إفتاء: الشيخ خالد عبد المنعم الرفاعي

مشاركة غير مقروءةبواسطة Xaraxd » 29 مارس 2016, 00:33


بسم الله الرحمن الرحيم
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
جزاك الله خير الجزاء ونفع بك ووفقك لكل ما يحب ويرضي
وجعله في ميزان حسناتك
وننتظر جديدك دوما
عرب شاترز

العودة إلى “المنتدي الإسلامي العام”

الموجودون الآن

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 0 زائر

إعــلانــات